رمضان في الصومال:حيث الصوم إجبار و ليس خيار!


إن كنت مطلعاً على الأخبار العالمية،و خاصةً أخبار الصومال،فأنت تعلم حجم “الكارثة”التي يعاني منها هذا البلد العربي
(أو يمكنك زيارة هذه التدوينة ساعات الصيام في العالم العربي: ما هي البلد التي سيصوم أهلها 17 ساعة تقريباً؟ )

و مع قدوم شهر رمضان،قد يتسائل البعض:هل يصوم أهل الصومال؟

 

لمحة عن الصومال:

دولة إسلامية تقع في الجنوب الأفريقي،عاصمتها مقديشو،يبلغ عدد السكان في الصومال 10 ملايين شخص تقريباً،وجميع سكانها مسلمون سُنة (لا يوجد ديانات / مذاهب أخرى).

 

رمضان في الصومال:

رغم كل معاناة الصوماليون من مجاعة و حروب و سوء الأوضاع بشكل عام،إلا أنهم – كباقي شعوب العالم – يملكون طقوساً خاصة في رمضان.

طقوس رمضان في الصومال:

الجهر بنية الصيام: يوميأً،و بعد أذان الفجر يعلن الصوماليون نيتهم جهرًا بصيام اليوم.

مائدة الرحمن: موائد الرحمن في بلدٍ الكل يعاني من الفاقة فيها؟…نعم،بل و توضع يومياً أيضاً!

مائدة الإفطار: مائدة بسيطة مؤلفة من: التمر والماء- أرز /مكرونة وخضروات ولحم،السمبوسك بأشكالها المختلفة،كما يحضرون عدد المشروبات المميزة كـمشروب الليمون باللبن.
وبعد تناول الإفطار والحلوى(التي تكون عبارة عن تمر وكعك)، ينطلق الصوماليون للمساجد، لأداء صلاة التراويح

بعد صلاة التراويح: و بعد أداءها يعود الجميع لمنازلهم، حيث يتناول الصوماليون وجبة أخرى بعد صلاة التراويح، وعادة ما يتناولون فيها “العانبولو” – طبق شعبي في الصومال- : يتكون من حبوب الفاصوليا المخلوطة بالزبد والسكر.

اكلة العنبولو

مائدة السحور: أبسط مما يكون،مكونة من حليب وشعرية ومكرونة.

لفتة لطيفة: ^_^

يقتنص الصوماليون الفرصة في شهر رمضان، لإعداد وجبات الطعام يومًا بيوم، فهم لا يتناولون طعام من اليوم السابق، بل يحرصون على تجهيز كل وجبة في موعدها.

 

صورة مؤلمة:

من أسوأ ما اعتاد عليه الصوماليون في رمضان:تناول نبات القات، فرغم سوء حالتهم المعيشية وفقرهم، فهم لا يتوقفون عن تناوله طيلة شهر رمضان( عام 2016 وصل إنفاق الصومال على القات مليار دولار)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *