آنجيلا ميركل:”ما حدث أمر غير صحيح”


انتقدت المستشارة الألمانية ضمن لقاء تلفزيوني مع قناة ( Bayerischer Rundfunk) طلب تركيا من الشرطة الدولية “​الإنتربول​” اعتقال الكاتب الألماني -تركي الأصل- دوغان أخانلي في إسبانيا ،و وصفت الأمر بالتصرف غير الصحيح،مؤكدة على أنه لا يجوز إساءة استخدام المنظمات الدولية مثل “الإنتربول” لمثل هذه الأغراض.

من هو دوغان أخانلي ؟

ولد “أخانلي” في تركيا عام 1956 ويعيش منذ 1992 في ولاية كولونيا بغرب ألمانيا،و كان أخانلي، فد وصف في مؤتمر صحافي بث على الهواء مباشرة في ألمانيا، الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأنه ينتهج “سلوكاً استبدادياً”، وأن تصريحاته تعكس”عنجهية وجنون عظمة”.

و هو ما دفع الحكومة التركية لإستصدار مذكرة توقيف في حقه،ليتم توقيفه السبت الفائت أثناء توقيع كتابه الجديد في مدينة غرناطة – أسبانيا،حيث تم الإفراج عنه في اليوم التالي “شرط بقائه في مدريد”، وإبلاغ السلطات عن مكان تواجده بشكل ٍ أسبوعي.

ويُغضب “أخانلي” الحكوُمة التركية بكتاباته عن المجزرة الأرمنية خلال الحرب العالمية الاولى، التي شهدت مقتل ونزوح نحو 1,5 مليون أرمني في عهد السلطنة العثمانية.

و بخصوص قرارها بفتح حدود بلادها أمام  اللاجئين:

فقد جدّدت المستشارة الألمانية تمسّكها بـ”عدم وضع حدّ أقصى لعدد اللاجئين إلى ​ألمانيا​” ،مشيرةً إلى “أنّني ما زلت أعتقد أنّ قراري كان صحيحاً“.

و في ذات السياق،و في سبيل تهدئة الرافضين للقرار،أكدت على “أن حكومة بلادها تعمل على زيادة استخدام ​التكنولوجيا​ وزيادة عدد عناصر الشرطة لضمان الأمن والسلامة في البلاد”، و نوهت في ختام اللقاء إلى أنّ “هناك في ألمانيا ما يقدّر بـ10 آلاف شخص لديهم تطرّف في وجهات نظرهم، ولكن حوالي 700 منهم فقط يعتبرون خطرين“.

“آنجيلا ميركل” الطفلة السورية:

و في بادرة لطيفة،أطلقت أسرة سورية لاجئة على مولودتها اسم (آنجيلا ميركل محمد) كتعبير ٍ عن الإمتنان للسياسة  التي تنتهجها المستشارة الألمانية في التعامل مع اللاجئين منذ عام 2015.

ولدت (آنجيلا ميركل محمد) في مستشفى سان فرانزيسكوس في مدينة مونستر بغرب ألمانيا في 16 آب(أغسطس) للعام الحالي.

وهذه ليست المرة الأولى التي تسمي أسرة مولودها باسم المستشارة الألمانية. ففي شباط (فبراير) 2015 ولدت أنغيلا ميركل أدي في مدينة هانوفر بشمال ألمانيا. وهاجرت والدتها من غانا إلى ألمانيا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.