تسريب وثيقة رسمية سريّة تتعلق بقانون لمّ الشمل في ألمانيا


ما كنّا نظنه مجرد ” خطأ غير مقصود ” فيما يخصّ لمّ الشمل في ألمانيا ،أتضح أنه عبارة عن مؤامرة حاكتها مؤسسات الهجرة في كلاً من (ألمانيا و اليونان )!

فقد نشرت صحيفة “افيميريدا تون سينتاكتون” اليونانية – الثلاثاء الماضي – رسالة موجهة من وزير الهجرة اليوناني يانيس موزالاس  إلى وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير ورد فيها :

“سيتم إبطاء التحويل إلى إلمانيا بموجب عملية لم شمل العائلات كما اتفقنا،و لا تقلق !  فبرلين وأثينا ستتوافقان على “خط مشترك” بحيث لا يتم توجيه اللوم إلى أثينا في حالات تأخير لم الشمل.”

“أريد عائلتي” :

فجّر الإتفاق -الوارد في الرسالة المسرّبة- غضب اللاجئين في اليونان،حيث أحتشد 150 شخصا ً -غالبيتهم من النساء والأطفال السوريين- في اعتصام أمام السفارة الألمانية في العاصمة أثينا صباح أول أمس الأربعاء ضد ما اعتبروه رفض برلين السماح لهم بالالتحاق بعائلاتهم في ألمانيا. ورفع المعتصمون لافتات حملت شعارات مكتوبة بالانكليزية تقول

 

“لم الشمل ليس جريمة”

“لا للانتظار”

“أريد عائلتي”

 

و حصلت مدونة (العوالم بالعربية) على تصريح من شاكر.خ- أحد منظمي الاعتصام – قال فيه عن رأيه بقانون “لم الشمل في ألمانيا ”  :

يُريدون أن تبقى عائلاتنا مُشتتة،و إلا فما تفسير ألا يتم قبول أكثر من 70 طلباً شهرياً في حين أن الطلبات المقدّمة تتجاوز الرقم المذكور بكثير؟!
الأنكى من ذلك! لقد قدّمنا لائحة مطالب لموظفي السفارة و هي متعلقة بحالات طارئة للاجئين مرضى أو قصّر للشرطة اليونانية،لكنها رفضت إستلامها منّا!

جدير بالذكر أنه يوجد في اليونان منذ أكثر من عام نحو 60 ألفاً من اللاجئين والمهاجرين ،معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *