#شاب_يصفع_عامل :الهاشتاغ الأكثر إيلاماً للقلب في رمضان!


يقول الله عز و جل : { إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً }،و يبدو أن البعض فسر الآية الكريمة على أنه إذن بالطغيان في الأرض.

فبعد جريمة القتل التي هزّت ألمانيا في الأيام الفائتة،و التي قام بها مرتكبها لأن الضحية كان مُفطراً في نهار رمضان،و قرر “الأخ” إقامة الحدّ عليه فقتله!،جاء شاب سعودي ليصفع عامل آسيوي موجهاً إليه أقسى الشتائم،و ربما كان هذا العامل غير مسلم أصلاً!،فأي صورة عكسها الجاني عن الإسلام بتصرفه هذا؟!
نترككم مع الفيديو:

الفيديو مؤلم كما ترون،و نظرة العامل تحكي الكثير.

و قد آثار مقطع الفيديو حفيظة آلاف السعوديين و غيرهم ( حيث وصل عدد التغريدات التي احتوت الهاشتاغ  80 ألف تغريدة )

 و تنوعت ردود الفعل ما بين الغضب:

و ما بين السعادة بفعل هذا الشاب! 

و بعد ردات الفعل العنيفة،ظهر مقطع فيديو للعامل الآسيوي و هو يتحدث عن كون المقطع تمثيلية ( وحده الله يعلم الحكمة منها!)

لكن المجتمع العربي (و السعودي خاصةً) ذكي كفايةً ليعرف بأن هذا مجرد ترقيع من المصور و الشاب الجاني:

و قد تناول البعض هذا التبرير (#شاب_يصفع_عامل تمثيلية) بالسخرية فقال : 50 ريال كانت كافية بإسكات هذا المسكين!

و مما يثبت بأن ما حدث هو “جريمة” لا (تمثيلية) هو ردّ وزارة العمل والتنمية الإجتماعية  على لسان المتحدث بإسمها خالد أبا الخيل ،الذي وعد بملاحقة الشاب الذي صفع العامل قانونياً و إنزال أقصى العقوبات بحقه:

#مش_بالسيف ..تونسيون يطلقون هاشتاغ بشأن الإفطار علناً في رمضان

و في ذات السياق،أطلق نشطاء تونسيون – اليوم الأحد – حملة بعنوان “#مش_بالسيف”  تطالب باحترام “الحريات الفردية”.يأتي ذلك بعدما قضت محكمة في تونس،بسجن أربعة أشخاص،تناولوا الطعام وقاموا بالتدخين على مرأى من الناس بحديقة عامة خلال شهر رمضان.

و تبقى الكلمة الأخيرة لكم:

ما رأيكم بمن يُفطر علناً في نهار رمضان؟و من يملك الحق لمحاسبته،هل هي:المؤسسات الدينية؟المؤسسات الحكومية؟أم أفراد من الشعب نفسه كالقصص آنفة الذكر؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.