ماذا يعني حصول (حزب البديل)* على نسبة تأييد عالية؟


*     (حزب البديل من أجل ألمانيا ) : أحد الأحزاب المشاركة في الانتخابات البرلمانية الألمانية،لكن على النقيض من حزب “الاجتماعي المسيحي”- حليف ميركل ،يتبنى (حزب البديل) قضية واحدة: التعبير عن الغضب تجاه موقف ألمانيا في الترحيب باللاجئين.

الأرقام تتبدل:(حزب البديل) يحصل على النسبة الأعلى!

رغم حصوله على نسبة تأييد بلغت 8% فقط في استطلاعات الرأي قبل الانتخابات البرلمانية،إلا أن هذه النسبة وصلت إلى أكثر من 42% في المناطق التي تشهد “نسبة قليلة من اللاجئين”،أمرٌ غريب ،أليس كذلك؟

 

انغلاق تجاه طالبي اللجوء:

تفسر أولريكا زيمان-كاتس (رئيسة مجلس اللاجئين في ولاية مكلنبورغ فوربومرن ) سبب حصول الحزب المناهض للجوء على نسبة عالية من الأصوات فتقول:

“البشر يخافون من الأشياء التي لا يعرفونها، وما لا يعرفه الناس هنا هم اللاجئون .الناس  في المناطق الريفية -كـ  مكلنبورغ فوربومرن  – ليس لديهم تجربة شخصية مع طالبي اللجوء. وبيوت اللاجئين بالنسبة لهم “جزر معزولة” ،كما أن طالبي اللجوء الذين يُرسلون إلى هنا يميلون إلى مغادرة بلدتنا إلى المدن الكبرى”

هل من بصيص أمل ؟

للأسف فإن الجواب هو:  لا !

و إليكم مقتظفات من الرسائل – المليئة بالكراهية-  التي تصل لبريد منظمة “زيمان-كاتس”:

  • أحد الأشخاص يشكو أنه يكنس الرصيف أمام باب بيته، بينما يمضي طالبو اللجوء يومهم “بهاتف نقال في يدهم اليسرى، وريد بول (مشروب للطاقة) في يدهم اليمنى”

  • “شكراً ألمانيا. نريد قوانين جديدة والمزيد من عمليات الترحيل”

  • “إذا مشيت مع مجموعة من اللاجئين أمام المنزل، فإنه ستُغلق جميع النوافذ”.

و في ختام تصريحها حول الأمر ،تقول زيمان-كاتس:

“اعتقد أنه من الإشكالية أن  تصبح هذه القضية مسألة انتخابية”

وتضيف:

“كان هناك دائماً توافق لإبقاء هذا الأمر خارج الحملات الانتخابية، والآن، أعاد شولتز – رئيس (حزب البديل ) – الموضوع إلى الواجهة، وأعتقد أن هذا خطأ فادح“.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.