المناخ في العاصمة السويدية: الأفضل منذ 50 عامًا “تقرير”


(نتمتع في العاصمة السويدية “Stockholm” بأفضل مناخ منذ الستينات، وذلك على كافة المقاييس: فعلى سبيل المثال، مستويات ثاني أكسيد النيتروجين -والذي تُعتبر تعتبر الانبعاثات المرورية هي المصدر الأساسي له- في أدنى مستوياته في العصر الحديث)

 

هذا ما صرّح به “Gunnar Söderholm” مدير إدارة البيئة والصحة في مدينة ستوكهولم.

ووفقًا للتقرير الصادر عن الإدارة، والذي حمل اسم (Luften i Stockholm 2017 – الهواء في ستوكهولم لعام 2017): فقد حققت المدينة في العام الماضي قرارات الإتحاد الأوربي بخصوص انبعاثات NO2 وذلك لأول مرة منذ عام 2011. وقال “Söderholm” أن الفضل يعود إلى التوسع في شبكات التدفئة المركزية في المدينة.

اقرأ أيضًا:: الحكومة الهولندية توقف استخدام أنظمة التدفئة المركزية

بالإضافة إلى تطبيق رسوم الازدحام/Congestion Charge  وذلك منذ شهر آب،أغسطس 2007 (رسم الازدحام: هو رسم يومي بقيمة معينة لقيادة مركبة داخل منطقة معينة من الساعة 7 صباحًا حتى 6 مساءً ، وذلك خارج أيام الإجازات الأسبوعية “من الاثنين إلى الجمعة”)

ويتحدث التقرير عن انخفاض مستوى NO2 من  42.9 ميكروغرام / المتر المكعب إلى 35.2 ميكروغرام /المتر المكعب، أدنى من معيار الاتحاد الأوروبي البالغ 40 ميكروغرام / المتر المكعب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *