حادثة المناطيد في مدينة الاقصر

حادثة المناطيد في مدينة الاقصر تخلّف قتيل و 12 مصاب “بالصور”


علّق مسؤولون مصريون على حادثة المناطيد في مدينة الاقصر أن منظادًا كان يقّل سائحين في جولة حول مدينة الاقصر القديمة في مصر تحطم أمس الجمعة، مما أسفر عن مقتل سائح من جنوب افريقيا وأصابة البقية بجروح (بمّن فيهم ربّان المنطاد).

فقد أجبرت الرياح القوية المنطاد، الذي كان يحمل 20 سائحًا، في جولة حول مدينة الأقصر المزار السياحي لأشهر المعابد و المقابر الفرعونية في مصر. وقال المسؤولون أن المنطاد انطلق عند شروق الشمس وحلق لحوالي 45 دقيقة على ارتفاع 450 مترًا قبل ان يفقد المسؤول عنه السيطرة عليه فوق منطقة جبلية.

وقالوا أن المناطيد الأخرى انطلقت فى نفس الوقت ولكنها هبطت بسلام.

واكد بيان رسمي من محافظة الاقصر ان 12 شخصًا اصيبوا بجراح. ومن بين ركاب البالون سياح من جنوب افريقيا والارجنتين.

حادثة المناطيد في مدينة الاقصر

 

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية عن وزير الصحة المصري قوله ان جميع الجرحى تلقوا العلاج منهم ثلاثة خضعوا لعمليات جراحية. ونقلت الوكالة عن مسؤول طبي -لم يُكشف عن اسمه- أن سياحاً من استراليا وفرنسا والبرازيل كانوا من بين المصابين.

ونقلت الوكالة عن هاني العدوي رئيس هيئة الطيران المدني قوله

الحادث كان “عرضيًا” والرحلات بالمنطاد ستستمر كالمعتاد.

 

 

تاريخ حوادث المناطيد التي سبقت حادثة المناطيد في مدينة الاقصر

وفي وقت سابق من يوم أمس الجمعة، حذرت خدمة الأرصاد الجوية المصرية من الرياح القوية في جميع أنحاء البلاد، وخاصة في شمال مصر. وأدت الظروف الجوية السيئة إلى إغلاق العديد من موانئ البحر الأحمر.

 

الأقصر لديها تاريخ من تحطم المناطيد. وقد وقع أسوءها عام 2013 عندما اشتعلت النيران فى منطاد فوق المدينة وسقطت على بعد 305 امتار وتحطمت فى حقل قصب السكر وقتلت 19 سائحا اجنبيًا على الاقل. ويقول خبراء المناطيد أن الحادث كان الاسوأ فى تاريخ هذه الرياضة، التى استمرت 200 عام.

في عام 2016، أوقفت مصر رحلات المناطيد مؤقتًا بعد أن أصيب 22 سائحا صينيا بجراح طفيفة أثناء الهبوط.

على مر السنين، شددت مصر قواعد السلامة لركوب البالونات، والتي يتم مراقبتها الآن من قبل الكاميرات ومنع الطيران فوق 2،000 متر.

حادثة المناطيد في مدينة الاقصر

وذكرت وزارة الطيران المدني أنه تم التحقيق فى الحادث. و أن 22 منطادًا تحمل أكثر من 400 شخص قد أقلعت وهبطت بسلام.

تكتسب رحلات المناطيد شعبية لأنها توفر مناظر خلابة لمعبد الكرنك القديم والمواقع التاريخية الأخرى. تبدأ الرحلات عادة قبل وقت قصير من شروق الشمس، وتمرّ عبر الحقول الخضراء المؤدية إلى وادي الملوك – موقع دفن الملك الشهير توت عنخ آمون والفراعنة الأخرى.

وتحاول الحكومة المصرية جذب السائحين، من خلال نشر الاكتشافات الأثرية الجديدة وتعزيز الأمن حول المواقع التاريخية.

 

اقرأ أيضاً:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *