كيم جونغ يون

كيم جونغ يون في خطاب رأس السنة : يمكنني إنهاء أمريكا بضغطة زر!


استخدم كيم جونغ يون خطاب يوم رأس السنة لتحذير الولايات المتحدة، من أنه أصبح الآن قادرًا على ضرب كل البر الرئيسى الأمريكى بأسلحته النووية.

وقال ان كوريا الشمالية ستتفرغ في عام 2018 لإنتاج كميات ضخمة من الرؤوس النووية، والصواريخ الباليستية، وأن الولايات المتحدة لن تكون قادرة على شن حرب ضدها.

وقال “ان الولايات المتحدة برمتها تقع ضمن نطاق اسلحتنا النووية، وان زر نووي موجود دائما على مكتبي، أي أنني قادر على إنهاء أمريكا بضغطة زر!، و هذا ليس مجرد تهديد.. بل هو واقع “.

كما دعا كيم جونغ يون إلى خفض التوترات العسكرية فى شبه الجزيرة الكورية، في ما يبدو انه إعلان لحالة سلام مع كوريا الجنوبية.

وقال زعيم كوريا الشمالية انه مستعد للحوار وسينظر في إرسال وفد الى دورة الالعاب الاوليمبية الشتوية التي يستضيفها الجنوب الكوري في مدينة (بيونشانغ/Pyeongchang) في الشهر المقبل.

كيم جونغ يون

وقال كيم “ان مشاركة كوريا الشمالية فى دورة الالعاب الشتوية ستكون فرصة جيدة لإظهار وحدة الشعب ونتمنى ان تكون دورة ألعاب ناجحة”.

واضاف ان “مسؤولين من الكوريتين قد يلتقيان على وجه السرعة لبحث امكانياتهما”.

وقالت كوريا الجنوبية انها ترحب بعرض كيم ارسال وفد الى العاب بيونج تشانج. واجراء محادثات مع الجنوب لبحث المشاركة المحتملة.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض الرئاسي “لقد اعلننا دائما استعدادنا لاجراء محادثات مع كوريا الشمالية في اي وقت وفي اي مكان اذا كان ذلك سيساعد على استعادة العلاقات بين الكوريتين ويؤدي الى السلام في شبه الجزيرة الكورية”.

اقرأ أيضاً: ميلانا ترامب تخدع الشعب السعودي! و ما خفي كان أعظم!

فهل ردّ البيت الأبيض يعكس خوفاً من جديّة كيم جونغ يون، أم أن للسياسة حسابات أخرى؟
شاركونا رأيكم في التعليقات..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *